سوق الأغاني… صراع الألبوم والـ”سينغل”

سوق الأغاني… صراع الألبوم والـ”سينغل”
| بواسطة : wael | بتاريخ 20 يوليو, 2016
أخر تحديث : السبت 23 يوليو 2016 - 2:49 مساءً
المصدر - متابعات

سوق الأغاني… صراع الألبوم والـ”سينغل”

تزدحم مفكرة الصيف الغنائية بمجموعة من الأعمال الفنية، بعضها ضمن “ألبوم” كامل، والبعض الآخر كأعمال منفردة تغزو الإذاعات ومواقع التحميل، والاستماع الإلكترونية، ويبدو سوق الخليج الأقل إنتاجاً هذا الموسم باستثناء الفنانة أحلام التي أصدرت قبل أسبوعين عملها الغنائي الجديد “يلازمني خيالك” دون ذكر اسم شركة الإنتاج التي تبنّت عمل المغنية الإماراتية، لكن الواضح أن شهية أحلام لاستصدار أعمال غنائية خاصة، يعتبر هروباً من سلسلة مشاكل رافقت صاحبة “تدري ليش” العام الحالي مع إلغاء برنامجها “الملكة”، بداية، ثم توقف إنتاجات محطة MBC كبرنامج “أرب أيدول” وحرمان النجوم المشاركين في لجنة التحكيم ومنهم أحلام من التواجد الأسبوعي ،على الشاشة، ربما ذلك ما دفع أحلام وزملائها لإطلاق أعمال غنائية خاصة، بوتيرة مضاعفة عن السنوات السابقة.

أحلام
قبل أقل من عام أصدرت الفنانة الإماراتية أحلام البومها الغنائي “أبتحداك” والذي تعاونت فيه للمرة الأولى مع شركة “بلاتينوم ريكوردز” تعاون لم يثمر نجاحاً بسبب تخبط الشركة السعودية في سوق الغناء، وقلة العناية الإدارية الواضحة في التعامل مع الفنانين، فضلاً عن قلة الخبرة الواضحة في اختيار بعض الأسماء والاغنيات، ورغم إعادة هيكلة الشركة في الشتاء الماضي وانضمام أسماء كبيرة لـ”بلاتينوم ريكوردز” منهم كاظم الساهر، وملحم زين، اتجه عدد من الفنانين أصحاب المواهب الذي ظهروا في برامج MBC “من أرب أيدول” و”فويس” وغيره من البرامج التي كانت تدعم هؤلاء فاتجه اليمني وليد الجيلاني إلى روتانا لتنتج له باكورة أعماله الغنائية في ألبوم صدر في فترة عيد الفطر بعنوان ” خطّ أحمر”.

في العودة إلى ألبوم أحلام، فهو يتضمن مجموعة من الأغنيات البسيطة والسهلة في ن معاً، محاولة من أحلام إلى الالتفاف على منتقديها كما دائماً، والقول انها لا تزال قوية رغم المشاكل التي تواجهها، واكثر من ذلك عمدت أحلام إلى تصوير كليب خاص لأغنية “يلازمني خيالك” في الهند، اختيار الهند حاء بعدما تصوير المخرج الكويتي علاء الانصاري فكرة أغنية كليب “ما صدق خبر” للفنان عبد الله الرويشد والتي لاقت نجاحاً كبيراً، لكن أحلام فضلّت المخرج جو بوعيد لتنفيذ “كليب” يلازمني خيالك، وهي تعتمد في مجملها على رؤية المشاهد الطبيعية، وتحوّل أحلام إلى عارضة أزياء في الإطار العام لكليب لن يضيف إلى الأغنية جديداً بل اوقعها بفخ التكرار، دون جديد يُذكر.

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

أما عن باقي أغنيات الالبوم، فتحفل بإيقاعات مُكررة، نمطية قريبة من أعمال أحلام التي صدرت سابقاً، باختصار يمكن القول أن أحلام هربت من البرامج التلفزيونية التي استهوتها لسنوات إلى عمل غنائي عادي.

تامر حسني
يصح القول إن البوم تامر حسني مشغول بنفس شبابيّ كامل، يعتمد تامر حسني في “عمري ابتدى” من إنتاج شركة روتانا على الإيقاع، أغنيات بسيطة جداً، في كلماتها وألحانها، بساطة متناهية في طريقة مخاطبة الحبيبة اعتاد عليها حسني في معظم أعماله، اللافت كان تعاون تامر حسني في جديده مع الشاعر أيمن بهجت قمر والملحن وليد سعد في أغنية بدت مختلفة عن اجواء “الألبوم” عموماً “رحلة حياة” محاولة أخرى للخروج عن إطار العشق والحب والغزل، إلى الواقع اليومي بطريقة سردية جيدة يتقنها ايمن بهجت قمر في أشعار أغنياته.

نجوى كرم
تدور نجوى كرم في فلك واحد هذه الأيام لجهة الأعمال الغنائية المُنفردة التي تصدرها كل شهرين، صاحبة “انا ما فيي” تعيش صراعاً واضحاً في اختيار أعمال لا ترقى إلى سنين نجاحها في التسعينيات، تستخف نجوى كرم بالتوزيع الموسيقي لأعمالها الجديدة ومنها “دنا يا دني” و “يخرب بيتك” اللتان صدرت في غضون شهرين، وتستخدم أيضاً كلمات مبعثرة اشبه بالأحجية، تلقى انتقادات لاذعة من قبل متابعي كرم، لكنها لم تعد تبالي بهذا النقدّ بل تحاول كما هو واضح مجاراة السوق بأعمال يجب ان تكون جديدة على حد رأيها، في الوقت نفسه يجري الحديث عن عمل كامل تحاول نجوى كرم إصداره دون معرفة إن كان سيخضع لإنتاج شركة فنيّة، أو دخول نجوى كرم عالم الإنتاج الغنائي بشكل رسمي.

راغب علامة
استعاد الفنان راغب علامة حضوره الغنائي، وهو أيضاً انشغل لفترة بالبرامج الخاصة بالمواهب، وتفرغ علامة أكثر لأغنية جديدة اطلقها قبل أيام “شفتك تلخبطت” ألحان محمود خيامي، محاولة قفز جيدة لراغب علامة نحو العنصر الشبابي للأغنية، ولو جاءت بعض الانتقادات حول بعض التعابير في هذه الأغنية من قبل المتابعين إلاّ أنّ التوزيع الموسيقي “الذكي” يطغى على العمل كاملاً، موسيقى صاخبة ايقاعية سهلة، لا تعقيد في اختيارات راغب علامة ولا في صوته المتناغم جيداً مع طلعات اللحن، والكلمات، التي يدعمها علامه نفسه بكليب صور في مدينة بوخارست -رومانيا، يؤازر نجاح وبساطة الأغنية وكلامها، بمشاهد أشرف عليها المخرج اللبناني زياد خوري بدقة واضحة للجغرافيا بداية وملامح علامة في تبني قصة حبّ مستجدة غير معقدة تستند على شغف ايحائي واضح في الكليب.

أصالة 
تحاول الفنانة أصالة الخروج دائماً إلى اللون الخليجي، وهي التي عاصرت في بداياتها الفنية كبار الشعراء والملحنين في الخليج لإضافة لون غنائي صعب على لونها، وهكذا تنجح أصالة مجدداً في أغنية “تقريباً أنا” توزيع سعيد كمال، صورة مختصرة عن نمط كلاسيكي خليجي بكلمات ولهجة “بيضاء” مفهومة جداً لامرأة عاشقة تحاول أن تذلل ألم الفراق، الأغنية من ألبوم خليجي تسعد اصالة لطرحه قريباً بعنوان أعلق الدنيا.

سوق الأغاني… صراع الألبوم والـ”سينغل”
المصدر : متابعات

سوق الأغاني… صراع الألبوم والـ”سينغل”

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة KLANSI NEWS الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.