تقييد “المحتوى المتطرف” على الإنترنت يهدد حرية التعبير

تقييد “المحتوى المتطرف” على الإنترنت يهدد حرية التعبير
| بواسطة : wael | بتاريخ 30 نوفمبر, 2016
أخر تحديث : الأربعاء 30 نوفمبر 2016 - 3:36 مساءً
قالت مجموعة “غلوبال نيتوورك إنيشياتيف”، اليوم الأربعاء، إن الحكومات التي تسعى للحد من انتشار المحتوى المتطرف على الإنترنت تخاطر بتعريض حرية التعبير وحقوق الخصوصية للخطر.

وأوضحت “غلوبال نيتوورك إنيشياتيف” الدولية التي تضم بعضاً من كبرى شركات التكنولوجيا في الولايات المتحدة، في تقرير، أنه يجب على الحكومات ألا تضغط على الشركات كي تغير شروط الخدمة، كما يتعين أن تتوافق مطالب فرض قيود على المحتوى لاعتبارات السلامة العامة مع الأطر القانونية القائمة.

ومن بين أعضاء المجموعة “مايكروسوفت”، و”غوغل” التابعة لمؤسسة “ألفابت” و”فيسبوك” و”لينكد إن” و”ياهو”، وجماعات من المجتمع المدني وأكاديميون. وبدأت هذه المجموعة في تطوير توصياتها في يوليو/ تموز 2015.

مـواضـيـع مـقـتـرحـة
وصدر التقرير في الوقت الذي تحث فيه الحكومات في شتى أنحاء العالم الشركات على بذل المزيد من الجهود، لوقف الدعاية الرقمية للإسلاميين المتشددين وجماعات متطرفة أخرى.

واقترح الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب إغلاق أجزاء من الإنترنت، لوقف انتشار دعاية تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش).

(رويترز)

المصدر : صحيفة العربي الجديد – صحيفة الزمن العربي الجديد

تقييد “المحتوى المتطرف” على الإنترنت يهدد حرية التعبير

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة KLANSI NEWS الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.