5 أزمات تهدد العالم خلال سنوات.. حروب عسكرية بقيادة ترامب.. أزمة اقتصادية كبرى تبدأ من إيطاليا.. الانقراض شبح يواجه أهل الأرض.. والتكنولوجيا تقضي على الموظفين

5 أزمات تهدد العالم خلال سنوات.. حروب عسكرية بقيادة ترامب.. أزمة اقتصادية كبرى تبدأ من إيطاليا.. الانقراض شبح يواجه أهل الأرض.. والتكنولوجيا تقضي على الموظفين
| بواسطة : wael | بتاريخ 30 نوفمبر, 2016
أخر تحديث : الأربعاء 30 نوفمبر 2016 - 9:19 مساءً

وسط الاضطرابات السياسية والبيئية التي يواجهها العالم في الآونة الأخيرة رصد الكاتب البريطاني “جورج مونبيوت” مجموعة من الكوارث والأزمات المرتقب أن يشهدها العالم عاجلا أو آجلا وربما يتسبب بعضها في تدمير البشرية.

حروب عسكرية
توقع الكاتب اندلاع حروب عسكرية بين أطراف لم يحددها ولكنها جميعا بمشاركة الولايات المتحدة الأمريكية والتي تولى رئاستها مؤخرا الجمهوري دونالد ترامب، صاحب الفكر اليميني المتطرف، والذي اختار أيضا المتطرف “مايكل فلين” لتولي منصب مستشار الأمن القومي، وهو ما ينبئ بقرارات عسكرية غير معتدلة له وحده التصرف فيها حتى إن لم يوافق الكونجرس.

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

أزمات مالية
ليس من المستبعد أن تخيم على العالم أزمة اقتصادية جديدة قريبا تشبه الأزمة الكبرى التي دمرت اقتصادات كبريات الدول حينها، وهو ما رجحه الكاتب من خلال رصده للأزمة التي تتعرض لها بنوك إيطاليا في الوقت الحالي وهو ما سيؤثر بدوره على بقية اقتصادات دول الاتحاد الأوروبي مما يشعل أزمة مالية عالمية لن تتمكن الحكومات من تداركها بخطط إنقاذ مماثلة لتلك التي اتبعتها عام 2007 و2008 باعتبار أن مخزوناتهم المالية حاليا لن تسمح بذلك.

زيادة الانقراض
أكد الكاتب أن أزمة الانقراض تزداد بشكل ملحوظ خلال الاعوام القليلة الماضية، وهو ما ينذر بأزمات كبيرة زراعية وبشرية وحيوانية تهدد بانهيار دائم للبيئة ومن ثم اختلال توازن المجتمع.

وأوضح أنه على الأنظمة الحاكمة أن تبحث طرقا تتبعها حال حدوث تلك الأزمة خاصة بعد أن أكدت منظمة الغذاء والزراعة بالأمم المتحدة أنهم يملكون مخزونا من المحاصيل يكفي 60 عاما فقط في حال استمرار فقدان الاراضي الزراعية بنفس الوتيرة الحالية.

الهجرة الجماعية
اعتبر الكاتب فشل اتفاقية باريس للمناخ بعد تولي دونالد ترامب رئاسة أمريكا فعليا، سببا متوقعا لاشتعال أزمات ضخمة أبرزها خسارة وسائل إنتاج الطعام مع ارتفاع مستوى المياه وتقلص موارد المياه العذب وهو ما سيعقبه زيادة في أعداد الهجرة الجماعية للشعوب وبالتالي ينتج عن ذلك عواقب تتخطى التوقعات الإنسانية والسياسية والعسكرية أي توقعات.

تشريد الموظفين
يتسبب الاعتماد الزائد على الآلات والتكنولوجيا الحديثة في وقت قريب إلى تشريد ملايين الموظفين حول العالم وتدمير الكثير من الوظائف بمعدلات غير مسبوقة، فيتم استبدال جميع الأيدي العاملة بآلات وماكينات تستخدم التكنولوجيا الحديثة تسفر عنه تدهور في الأوضاع المادية والاجتماعية للمواطنين ومن ثم انهيار المجتمعات بالتدريج.

المصدر : بوابة فيتو

5 أزمات تهدد العالم خلال سنوات.. حروب عسكرية بقيادة ترامب.. أزمة اقتصادية كبرى تبدأ من إيطاليا.. الانقراض شبح يواجه أهل الأرض.. والتكنولوجيا تقضي على الموظفين

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة KLANSI NEWS الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.